30 أكتوبر 2022
أعلنت مؤسسة الجيل المبهر؛ برنامج الإرث الإنساني والاجتماعي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، عن إطلاق برنامج جديد للتبادل الرياضي والثقافي، تحت اسم "الهدف 22: كرة القدم والتأثير الاجتماعي والاستدامة"، بعد نجاحها في تحقيق هدفها في الوصول إلى أكثر من مليون مستفيد من برامجها ومبادراتها حول العالم، قبل ثلاثة أسابيع من انطلاق منافسات المونديال الشهر المقبل.
Generation Amazing Foundation reaches 1 million beneficiaries ahead of Qatar 2022

ويعد "الهدف 22" برنامج التبادل الطلابي الأول من نوعه الذي يقام بالتزامن مع كأس العالم، ويهدف إلى تمكين الطلاب الشغوفين بكرة القدم حول العالم، وتعليمهم مهارات الحياة الأساسية من خلال ورش عمل، وأنشطة افتراضية، تقدمها شبكة شركاء الجيل المبهر.

وقالت سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر: "تفخر مؤسسة قطر كل الفخر، بكونها شريكاً استراتيجياً لمؤسسة الجيل المبهر، واستضافة مهرجان الجيل المبهر منذ عام 2019."

وأضافت سعادتها: "وقبيل انطلاق كأس العالم FIFA قطر 2022™، فإننا نسعد بفعالية هذا العام، وبرنامج الهدف 22، للاحتفال بالطلاب من جميع أنحاء العالم. وسوف يحصل الشباب – في قطر وخارجها – على فرصة التعلم من بعضهم بعضاً، في أحد أكثر البرامج الطلابية نشاطاً وتفرداً، حيث يقام للمرة الأولى بالتزامن مع بطولة كأس العالم."

وتابعت سعادتها: "ومن الأخلاقيات التي تعمل بها مؤسسة قطر، ضمان الاستفادة من الرياضة لصالح الشباب – ونحن نشترك في هذا الإيمان مع مؤسسة الجيل المبهر. وقد قدمنا معاً، العديد من البرامج التي دعمت الأطفال والشباب، وسلحتهم بالمهارات والأدوات اللازمة، من أجل رفع مستوى المعرفة، والاستدامة، والتعليم. ويقدم برنامج الهدف 22 فصلاً جديدا لمؤسسة الجيل المبهر. ونحن نتطلع إلى استمرار النجاح في المستقبل، وسوف يمتد أثر هذا البرنامج للإرث الإنساني والاجتماعي، داخل قطر وخارجها."

ويشارك في البرنامج شباب يمثلون الدول الـ 32 التي تشارك منتخباتها في كأس العالم، ويأتي ضمن شراكة استراتيجية مع وزارة الرياضة والشباب، ووزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، والاتحاد القطري لكرة القدم، ومؤسسة قطر، ومتاحف قطر، ومؤسسة الفيفا، ومنظمة اليونسكو. وبدعم من قائمة من الرعاة تضم: الخطوط الجوية القطرية، وقطر للسياحة، وصندوق قطر للتنمية، ومؤسسة قطيفان للمشاريع، وشركة كيو إل إم للتأمين، وشركة إس دي آي سبورتس، وهبلوت.

ويتألف برنامج "الهدف 22" من ثلاث مراحل، حيث بدأت المرحلة الأولى افتراضياً، من خلال تعليم الطلاب مبادئ الرياضة من أجل التنمية، بالإضافة إلى موضوعات جوهرية، تشمل الجودة، والتنوع، والشمولية. وسوف تتزامن المرحلة الثانية مع النسخة المقبلة من مهرجان الجيل المبهر للشباب، والذي تستضيفه حديقة الأكسجين بالمدينة التعليمية في مؤسسة قطر، وستقام المرحلة الأخيرة افتراضيا وحضورياً، ليحدد الطلاب فرص التنمية الاجتماعية في مجتمعاتهم.

ومن جانبه قال سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، ورئيس مؤسسة الجيل المبهر: " كان مهرجان الجيل المبهر، على مدى سنوات، مثالاً للاستفادة من الفعاليات الرياضية الكبرى، لجمع الشباب من أجل الاحتفال بقوة كرة القدم. وهذا العام وبإطلاق برنامج الهدف 22، الذي لن يعمل على توحيد   الأفراد في المنطقة فحسب؛ بل سيعمل على توحيد ممثلين من 32 دولة تشارك في كأس العالم قطر 2022. ويعد هذا المهرجان دليلاً على تحقيق أهدافنا في إحداث أثر إقليمي وعالمي من خلال مؤسسة الجيل المبهر."

وقال السيد جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا): "نجحنا منذ أن بدأت شراكتنا مع مؤسسة الجيل المبهر في الاستفادة من شعبية كرة القدم لتمكين الشباب في قطر. ويسعدنا اليوم مع برنامج "الهدف 22" توسيع أثر هذه الشراكة لجميع الدول المشاركة في المونديال، الأمر الذي سيترك إرثاً مستداماً يدوم أثره إلى ما بعد كأس العالم FIFA قطر 2022™".

من جهته قال السيد ماوريسيو ماكري، رئيس مؤسسة الفيفا: "تلتزم المؤسسة بالإسهام في معالجة القضايا المجتمعية التي تؤثر على الشباب، ودعم جهود التعليم عبر الاستفادة من قوة كرة القدم. ونعمل من خلال برنامج "الهدف 22" على تمكين الطلاب من أنحاء العالم عبر تزويدهم بمهارات جديدة من شأنها مساعدتهم في قيادة دفّة التنمية المجتمعية المستدامة في المجتمعات التي يعيشون فيها."

يشار إلى أن مؤسسة الجيل المبهر، التي أطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث تزامناً مع تقديم ملف قطر لاستضافة كأس العالم 2022، تنشط في العديد من الدول حول العالم، وعملت على إطلاق مبادرات ضمن برنامج كرة القدم من أجل التنمية في 35 بلداً، وتعمل على توحيد الشباب من جميع أنحاء العالم، خلال الاحتفالية السنوية لمهرجان الجيل المبهر.

 وتتوافق أنشطة المؤسسة مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لتعزيز الاندماج والشمولية والمساواة في تمكين الشباب من الجنسين، من خلال مبادرة كرة القدم من أجل التنمية، وقد نجحت المؤسسة في تحقيق هدفها، الذي أعلنت عنه منذ تأسيسها في 2010، بالتأثير إيجابياً في حياة أكثر من مليون شخص، قبل أيام من انطلاق فعاليات النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط.

للتعرف على آخر المستجدات حول أنشطة الجيل المبهر؛ يرجى متابعة حساب المؤسسة على تويتر، وإنستغرام، وفيسبوك.

أخبار آخرى

الأخبار — 01 ديسمبر 2022

مؤسسة الجيل المبهر تحتفل بنجاح مهرجانها السنوي والوصول…

الأخبار — 24 نوفمبر 2022

مؤسسة الجيل المبهر تشارك خبراتها مع الدول المستضيفة للنسخة…

الأخبار — 30 أكتوبر 2022

مؤسسة الجيل المبهر تحتفل بالوصول لأكثر من مليون مستفيد من…

الأخبار — 03 أكتوبر 2022

مؤسسة الجيل المبهر توسّع برنامجها "كرة القدم من أجل التنمية…

الأخبار — 20 سبتمبر 2022

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تتعاون مع منظمة كونكورديا…

الأخبار — 02 سبتمبر 2022

مؤسسة الجيل المبهر تحتفل باليوم العالمي للعب بالتعاون مع …

الأخبار — 16 أغسطس 2022

مؤسسة الجيل المبهر توقع اتفاقية لإعداد دليل تعليمي مستوحى…